Zakir Naik In Arabic - د.ذاكر نايك مترجم للعربية

Zakir Naik In Arabic - د.ذاكر نايك مترجم للعربية مؤسسة الرسالة لترجمة محاضرات د. ذاكر نايك إلى اللغة العربية. "صفحة معتمدة"
(15042)

صفحة مؤسسة الرسالة لترجمة محاضرات الدكتور ذاكر عبد الكريم نايك (بالإنجليزية: Zakir Abdul Karim Naik) أو كما هي شهرته دكتور ذاكر نايك، هو داعية وخطيب ومنظر إسلامي هندي، ولد في 18 أكتوبر 1965. وهو طبيب أيضاً درجة بكالوريوس في الطب، ودرجة بكالوريوس في الجراحة من جامعة مومباي, ولكنه منذ عام 1993 ركز على الدعوة الإسلامية، وهو مدير مؤسسة البحث الإسلامية (بالإنجليزية: Islamic Research Foundation أو IRF) في الهند. آتاه الله موهبة حفظ أرقام الآيات في القرآن واستحضارها بسهولة، ناظر المسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين، ويحفظ كتبهم ويقتبس منها كثيراً هدفه : بناءً على أقوال الدكتور نايك فإن هدفه هو: "التركيز على الشباب المسلم المتعلم الذين يشعرون بأن دينهم قد عفا عليه الزمن أو أنهم يشعرون بالحرج منه". محاضراته ومناظراته : عادةً ما يتحدث ذاكر عن مواضيع مثل الإسلام والعلم الحديث، الإسلام والمسيحية، الإسلام والعلمانية، الإسلام والهندوسية، الدعوة الإسلامية، والشبهات حول الإسلام. ألقى أكثر من 1000 محاضرة، هذه المحاضرات أقيمت في أمريكا وكندا وبريطانيا وجنوب إفريقيا والسعودية والإمارات وماليزيا والفلبين وسنغافورة وأستراليا وغيرها. أسلم على يديه عدد كبير من البشر، سواء بشكل مباشر أو من خلال أشرطته المسموعة والمرئية، من أشهر مناظراته تلك التي عقدت في 1 أبريل2000 ضد وليام كامبل في مدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية تحت عنوان "القرآن والإنجيل في ضوء العلم" (The Qur’an and the Bible in the light of Science). شهرته : حاز نايك على شهرة كبيرة لأسباب كان من بينها قدرته على تذكر الشواهد من القرآن والحديث والكتب المقدسة الأخرى للمسيحيين واليهود والهندوس والبوذيين بعدة لغات. فمن عادته أثناء خطبه أو مناظراته أن يستشهد مثلاً بآيات قرآنية مع ذكر رقم السورة ورقم الآية التي يستشهد بها من ذاكرته، أو أن يستشهد بحديث نبوي مع ذكر الكتاب الذي ورد فيه ورقم الحديث في ذلك الكتاب. وهو ذات الأمر الذي يفعله عند الاستشهاد بالكتب المقدسة الأخرى. بالإضافة لذلك فقد ساهم في شهرته أسفاره العديدة حول العالم ومناظراته حول الإسلام مع العلماء وعلماء اللاهوت وإتاحته الفرصة لأسئلة العامة. حيث قام بإلقاء مئات المحاضرات في الهند وأمريكا وكندا وبريطانيا والسعودية والبحرين وعمان والإمارات وقطر والكويت وجنوب أفريقيا وموريشيوس وأستراليا وماليزيا وسنغافورة وهونج كونج وتايلند وجويانا (في أمريكا الجنوبية) ودول أخرى. وقد أصبحت لنايك شعبية في ممباي (بومبي سابقاً) في الهند. ويحضر خطب نايك عادة 20 - 50 الف شخص، لكن معظم من عرفوه عرفوه عبر أشرطة الفيديو والكاسيت والأقراص المضغوطة التي تسجل خطبه والتي باتت شائعة جداً. وعادةً ما تسجل خطبه باللغة الإنجليزية لتبث في عطل نهاية الأسبوع عبر العديد من شبكات كوابل التلفزيون في مناطق المسلمين من بومبي. واليوم يظهر نايك بشكل منتظم على شاشات العديد من القنوات والإذاعات على مستوى العالم، والتي تتيح له فرصة الظهور في أكثر من 100 دولة، ومن هذه القنوات قناة السلام. في عدد الثاني والعشرين من فبرياير 2009 من جريدة إنديان إكسبريس كان الدكتور نايك في المرتبة 82 في قائمة "المئة هندي الأكثر قوة"، في الدولة التي يزيد تعدادها على المليار نسمة. وفي قائمة "أعلى 10 معلمين روحيين" كان ترتيبه الثالث، حيث كان المسلم الوحيد في القائمة. ويعتبر ذاكر نايك أبرز شخصيات مؤسسة البحث الإسلامية في الهند (المعروفة اختصاراً بـ IRF) والتي يديرها. وقد حصل نايك على الكثير من الثناء والانتقادات خلال مسيرته الدعوية، وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية الشيخ أحمد ديدات الذي سماه ديدات الأكبر وقال له:[1] «ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه» أعماله من كتب ذاكر في موضوع الإسلام ومقارنة الأديان: Non-Muslim Common Questions About Islam The Concept of God in Major Religions The Qur'an & Modern Science Compatible or incompatible

05/12/2020
يبطل الصيام وتجب الإعادة على من أكل أو شرب أثناء أذان الفجر ولو مع بداية قول المؤذن الله أكبر

يبطل الصيام وتجب الإعادة على من أكل أو شرب أثناء أذان الفجر ولو مع بداية قول المؤذن الله أكبر
🔴🔴🔴🔴🔴
س / هل يجوز للصّائم أن يستمرّ في الأكل إلى نهاية أذان ‍الفجر أم لا بدّ من أن يمسك بمجرّد بدء المؤذّن في الأذان؟

ج / لا يجوز للصّائم عند تحقّق طلوع الفجر أكل ولا شرب ولا جماع باتّفاق فقهاء المذاهب الأربعة وغيرهم لقوله تعالى : (( وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ )) ، فدلّ صريح القرآن على وجوب الإمساك حال التّحقّق من طلوع ‍الفجر الّذي هو وقت الأذان له في الأصل ، فيكون على المتسحّر ونحوه حينئذ أن يُمسك ولا يتمادى في الأكل ونحوه، بل هو عليه أن يُمسك قبل ذلك ـ على الصّحيح ـ لأنّ حرف حتّى يقتضي خروج الغاية في مثل هذا.

ولذا فقصارى ما يجوز له على القول الآخر هنا هو الأكل بعد الأذان الّذي يسبق طلوع الفجر كالأذان الأوّل الّذي يسبق طلوع ‍الفجر الصّادق، وهو ما يُحمل عليه حديث أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا سَمِعَ أَحَدُكُمْ النِّدَاءَ وَالإِنَاءُ عَلَى يَدِهِ فَلا يَضَعْهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ مِنْهُ ) رواه أحمد (10251) وأبو داود (2350) ، وإن كان هذا الحديث ممّا لا يصحّ رفعه عند النّقّاد، قال أبو حاتم : ليس بصحيح، وقال النّسائيّ : منكر.
ومن صحّح هذا أو ما في معناه من الآثار الأخرى في هذا الباب إنّما حملوه على تجويز الأكل والشّرب عند سماع أذان سابق للوقت، ولم يحملوه على ظاهره حتّى ابن حزم، فإنّه قال في "المحلّى" (4/367) : " هذا كلّه على أنه لم يكن يتبيّن لهم ‍الفجر بعد ; فبهذا تتفق السنن مع القرآن " !!

قلتُ : وإلّا فالصّحيح هو المذهب الأوّل القاضي بوجوب الإمساك قبل تبيّن ‍الفجر أصلا ـ كما تقدّم ـ !! والله تعالى أعلم.

🔴🔴🔴🔴🔴
أجر السّحور والإفطار :

يُؤجر المسلم على ‍سحوره بشرطين :

الأوّل : النّيّة ؛ وذلك إذا نوى بالسّحور نيّة دينيّة كنيّة التّسنّن والتّأسّي والامتثال ، أو ينوي به التّقوّي على عبادة الصّيام ونحو ذلك ، ولا يقتصر على الأكل لغاية الأكل والتّلذّذ به ونحو ذلك .

الثّاني : أن يوقِع السّحور في وقته ؛ فلا يتسحّر قبل الوقت الّذي يصدق على الأكل فيه اسم التّسحّر ولا بعده، وهذا الوقت هو عند الجمهور هو = نصف الليل الأخير، وقيل هو = السّدس الأخير، وقيل = الثّلث الأخير، وهو القول الأقرب هنا .

ويُضاف إلى ذلك شرط أن يكون ما يتناوله المتسحّر حلالا ، وإلّا فـ "إنّ الله طيّب لا يقبل إلّا طيّبا" كذلك .

وكذا المفطر أيضًا هو يؤجر على إفطاره إذا ابتغى به الأجر من الله بأن ينوي الامتثال للشّارع الّذي أمره بالإفطار ونهاه عن الوصال ، ولم يفطر قبل وقت حلّ الفطر، وكان ما يتناوله حلالا .

وهو يُضاف إلى ذلك أجر زائد بالنّسبة لمن أخّر السّحور إلى أواخر وقته وعجّل بالإفطار في أوائل وقته مع نيّة التّسنّن بذلك والامتثال للشّارع الّذي رغّب في تأخير السّحور وتعجيل الإفطار كما في حديث : « ثلاثٌ من أخلاقِ النُّبوةِ : تَعجيلُ الإفطارِ ، وتأخيرُ السُّحورَ ، ووضْعُ اليمينِ على الشِّمالِ في الصلاةِ » ونحو ذلك .

لكن المُفْطرون والمتسحّرون قلّما يستحضرون مثل هذا ، بل أكثرهم لا يعلم به أصلا فلا يؤجرون على أكلهم مع عدم العلم والاستحضار اللّذان يؤلّفان التّيّة الّتي هي = شرط الإثابة على الأعمال، ولا سيّما عمل الإفطار هنا لكونه يوافق شهوة الإنسان ويصادف عادته ورغبته في الأكل بالطّبع فلا ينقلب ذلك عبادة مأجورًا عليها إلّا مع تكلّف نيّتها وابتغاء الأجر .

وكذا يُقال في حديث "ﻣﻦ ﻓﻄّﺮ ﺻﺎﺋﻤﺎ فله مثل أجره " ــ مع ما في سنده من بعض الضعف حديثيّا ــ أنّه يصحّ فقهيّا بشرط النّيّة واحتساب الأجر ، وعلى هذا فيُرجى لمن فطّر صائمًا محتسباً الأجر في ذلك أن يكون أجره كذلك ، وكذا يُرجى بالأَوْلى لمن فطّر أهله وأنفق في ذلك محتسباً أن ينال ذلك الأجر بل وزيادة عليه لأنّ نفقته عليهم فرض عليه ، وأجر الفرض أعلى إذ لا يتقرّب الإنسان إلى الله تعالى بأحبّ إليه مما افترض عليه ، قال النّبيّ صلى الله عليه وسلم : « وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُول » ، وإنّما الشّرط دائمًا هو = النّيّة وما تتضمّنه من العلم والاستحضار .
🔴🔴🔴🔴🔴

س / هل يجوز للصّائم إذا تعدد الأذان في قريته أن يستمرّ في الأكل إلى أن يسمع أذانًا آخر يرفع بعد لحظات من بداية الأوّل ؟

ج / إذا تعدد الأذان في قرية فتفاوتت بداية التّأذين ببعض الثواني ونحوها اعتُبر بالأذان الأوّل ؛ بحيث يكون على من يسمع الأوّل وهو يريد الصّوم الإمساك كما يكون لمن يسمع الأوّل وهو ينتظر الإفطار الإفطار، وكذا من كان في فمه لقمة وسمع الأوّل وهو يريد الصّوم فتعمّد إتمام أكل تلك اللقمة انتظارا لأذان آخر يكون قد أفطر ولا يصح صومه .

🔴🔴🔴🔴🔴

س / هل على من أكل في رمضان بعد الأذان الرّسميّ قضاء ما فعل فيه ذلك من أيّام ؟

ج / من خالف المستقرّ عليه من أمر النّاس من اعتمادهم الأذان الرّسميّ بأنْ أكَلَ حين أراد الصّوم رغم سماع ذلك الأذان : يكون في حكم متعمّد الفطر فمأمورًا بقضاء ما أفطره من تلك الأيّام على ذلك النّحو أيضًا عند عامّة الفقهاء، وقصاراه أن يكون في حكم المخطئ الذي أكل لاعتقاده بقاء اللّيل أو حلوله دون أن يننبّه لكونه قد أكل في النّهار، وهذا عليه القضاء أيضًا عند جمهور الفقهاء للفرق بين ارتفاع الإثم ـ إن ارتفع عن مثل هذا ـ وارتفاع الوضع وهو الحكم بالإعادة هنا، وهو يجب عليه القضاء بكلّ حال إن كان قد فعل ذلك مجترئا على مخالفة المحكم من أمر النّاس كمن نُبّه إلى احتمال طلوع ‍الفجر ولم يبال.
🔴🔴🔴🔴🔴

س / هل يصحّ الوقت الرّسميّ المعلن لأذان الفجر أم لا بدّ من انتظار مدّة ليدخل وقت ‍الفجر ؟

ج / بل التّوقيت الرّسميّ صحيح، لأنّ وقت الصّلاة الآن ممّا يمكن حسابه فلكيّا بدقّة فلم يُحتج معه إلى استعمال الرّؤية أصلا، ولذا فما أثير في العصر الحاضر من احتمال الخطأ في التّوقيت الرّسميّ ووجوب التمهل في التّأذين للفجر مقدار ربع ساعة إلى نصف ساعة ونحو ذلك = قول خطأ، والّذي يوهم بصحّته ووجود فارق = عوامل حديثة وعوارض تضلّ بها الرّؤية مثل التّلوّث الضّوئي في الأفق ونحو ذلك ، فإذا زالت العوارض عُلم صحّة الحساب الفلكيّ والتّوقيت الرّسميّ وأنّ ذلك هو الموافق للفجر الصّادق، فوجب المصير إليه لانضباطه.

🔴🔴🔴🔴🔴

س / ما علّة وجوب الاعتماد على الأذان الرّسميّ وإلغاء خلافه ؟

ج / لم يعلّق الشّرع علم المكلّف بأوقات الصّلاة ـ ومن ذلك علمه بطلوع الفجر ونحوه ـ على مجرّد الرّؤية البصريّة في ذاتها ، وهذا بخلاف العلم بدخول الشّهر فإنّه علّقه على رؤية الهلال حيث قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم : « صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته » ، وقال : « فإن غُمّ عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين » ، وأمّا هنا فقد قال الله تعالى : (( وكلوا واشربوا حتّى يتبيّن لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر )) ، فعلّق الأمر على التّبيّن لا على الرّؤية نفسها، ويوضّح ذلك ما في "الصّحيح" من حديث سهل بن سعد قال : كان رجال إذا أرادوا الصوم ربط أحدهم في رجله الخيط الأبيض والخيط الأسود، ولم يزل يأكل حتى يتبين له رؤيتهما، فأنزل الله بعد: ( من ‍الفجر ) فعلموا أنه إنما يعني الليل والنهار. وروى نحوه عديّ بن حاتم وفيه قول النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم له :« إنما هو سواد الليل وبياض النهار».

ولهذا لمّا سأله الصّحابة عن الدّجّال فقالوا: "وما لبثه في الأرض؟"، قال: «أربعون يوماً، يوم كسنة، ويوم كشهر، ويوم كجمعة، وسائر أيامه كأيامكم»، قلنا: "يا رسول الله، فذاك اليوم الذي كسنة أتكفينا فيه صلاة يوم؟"، قال: «لا، اقدروا له قدره»، فهذا التّقدير المأمور به هنا يبيّن أيضًا أنّ العبرة في تحديد أوقات الصّلاة ليست بالرّؤية في ذاتها وإنّما الرّؤية = طريقة من طرق ذلك بخلاف طريقة العلم بدخول الشّهر حيث علّق فيها الأمر على الرّؤية دون غيرها، ولذا اتّفق العلماء على اعتبار الرّؤية إذا خالفت حكمًا فلكيّا قاطعًا في الإثبات بأن تنتفي الرّؤية ويُثبت الحساب القطعيّ دخول الشّهر، فإنّه لا يُحكم بدخوله، لعدم الرّؤية ذاتها لأنّها هي الّتي علّق الحكم بدخول الشّهر على حصولها فاعتبر موانع الغيوم ونحوها موانع من الحكم بدخول الشّهر ولو كان الهلال موجودًا في نفس الأمر، وهو لا يُعتبر مثل ذلك في الحكم بدخول وقت الصّلاة وإنّما المعتبر = العلم بدخوله بأيّ طريق كان.

وإذا بطل تعيّن الرّؤية في تحديد أوقات الصّلوات من حيث الأصل فأولى أن يبطل ذلك حال عدم انضباط الرّؤية واختلاف النّاس في أصلها وفي اعتبار موانع التّلوّث الضّوئيّ ونحو ذلك من العوامل، فإنّ الشّرع يُبطل الاعتبار بما لا ينضبط في الغالب أيضًا .

وعلى هذا يُصار ههنا إلى اعتبار قول علماء الفلك وأهل الهيئة لأنّهم أهل الذّكر والشّأن الذّين يقضون في مثل هذا الاختلاف من النّاس في الرّؤية المجرّدة وما يُعتبر معها ممّا لا يُعتبر ونحو ذلك، وعليه يتبيّن وقت طلوع ‍الفجر وغيره من أوقات الصّلوات بقول علماء الفلك .

وقد يعترض المبتدئ على هذا بنهي الفقهاء قديمًا عن اعتبار قول أهل الهيئة في تحديد المواقيت الشّرعيّة، وهذا قد فاته أنّ ذلك كان لأجل اختلاط علم الهيئة آنذاك بالتّنجيم والأوهام ، فلمّا انفصلا كما هو الحال الآن حيث صار علم الفلك علمًا صحيحًا فمفيدا للظنّ في بعض الحسابات وللقطع في أخرى تعيّن اعتماده لأجل ذلك ولأجل انضباطه.

ثمّ هو إذا اختلف أهل الفلك في بعض أبوابه كاختلافهم في تحديد وقت طلوع ‍الفجر الصّادق بعد اختلاف النّاس في رؤية ذلك فلا بدّ من المصير إلى قول بعضهم ليُحسم النّزاع فإنّه لا بدّ من حسم النّزاع في مثل هذا لئلّا يُترك النّاس في حيرة أو فوضى فلا يتحقّق المقصود من عباداتهم الجماعيّة ولا يتمّ ظهور الشّعائر، ومعلوم أنّ الّذي يرفع النّزاع إنّما هو حكم الحاكم ما دام حكمًا موافقًا لبعض الأقوال فسائغًا كما هنا.

ولذا فالأذان الرّسمّي يرفع كلّ خلاف في تحديد الوقت الصّحيح لطلوع ‍الفجر الصّادق وغيره من أوقات الصّلوات، ويصير ذلك هو = الحكم الصّحيح قطعًا وما سواه اللاّغي قطعًا، فلا يجوز إظهار مخالفة الأوقات الّتي تضبطها الجهات الرّسميّة لأنّها كقضاء القاضي، وكذا لا تجوز مخالفة ذلك ديانةً أي في خاصّة النّفس كذلك هنا من أجل سواغ الحكم الرّسميّ وعدم تيقّن المكلّف صحّة القول بخلافه في ذات الأمر أي قبل الحكم العامّ والاتّفاق على الأذان الرّسميّ أيضًا.
الشيخ قيس الخياري

وستعلم يوما...حين ينقضي ما كُتِبَ لك من أنفاس، وينفد ما قُدّر لك من عُمُروتنفرد في لحدك، ويغلق عليك قبرك، ويولي عنك النا...
05/12/2020

وستعلم يوما...
حين ينقضي ما كُتِبَ لك من أنفاس، وينفد ما قُدّر لك من عُمُر
وتنفرد في لحدك، ويغلق عليك قبرك، ويولي عنك الناس مدبرين، ليكملوا حياتهم
في هدأة المقابر، هناك بعيدا عن صخب الحياة وتفاصيلها

ستدرك القيم الحقيقية لكل شئ
ستدرك قيمة أنفاسك التي انقضت هدرا،وأيامك التي تصرمت سدى...
ستكتشف كم المعارك الوهمية التي خضتها واستهلكت منك مالا تستحقه من أعصابك ووقتك
عدد الأسماء التي لم تستحق منك يوما هذا العناء والتعب
ستعرف الترتيب الذي كان يجب أن تكون عليه أولوياتك
ستكتشف خطر الكلمة، والنظرة، والهمزة واللمزة.
وقيمة الركعة، والخطوة، والتبكيرة والتكبيرة والتسبيحة، والتهليلة،
الطموح، الأهداف، السعادة، الشقاء، النجاح... الخ مصطلحات كثيرة سيعاد تعريفها في قاموسك.
سيذهلك حجم السخف الذي كنت تمارسه وأنت تحسب أنك تحسن صنعا

هناك... في ذاك السكون
يدوي صوت الحق يملأ الأرواح بلا صوت، ليخرس كل اللغو الذي طالما حشوت به رأسك، وشقشق به لسانك
ستدرك حجم الغثاء الذي ملأت به حياتك، وقيمة الفراغ الذي كنت تتفنن في إحراقه وهدره.

هناك.. في ظلمة القبر، تشرق شمس الحقيقة لتبدد ظلام الوهم والغرور والهوى والإعراض، كم كنت منها تحيد!!

فهلا تستفيق؟
ندمة هنا وصدق توبة، تُحْدِثُ لك ما لن تحدثه صرخات ندمك هناك، وعض أناملك وأنين حسراتك وتقطع حنجرتك متوسلا (ربّ ارجعون)

مرَّ النبي ﷺ على قبر دُفِن حديثًا، فقال: ركعتان خفيفتان مما تحقرون وتَنَفَّلُون، يزيدهما هذا في عمله أحبُّ إليه من بقية دنياكم. صحيح الجامع (٣٥١٨)

أحمد الباز غريب العبد

الحمد لله وحده.لماذا نقول: ليلة القدر، هي ليلة العمر؟لأن ليلة قدر واحدة، خير من عمرك كله!هل تعلم أن رسول الله صلى الله ع...
05/12/2020

الحمد لله وحده.
لماذا نقول: ليلة القدر، هي ليلة العمر؟
لأن ليلة قدر واحدة، خير من عمرك كله!
هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال: (أعمار أمتي بين الستين والسبعين)؟
يعني: أن هذا هو الغالب على رجال ونساء الأمة، وليس أنه لا يقل عن ذلك، ولا يزيد.
وقد مات أكثر أولاد رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته.
فلو عاش المسلم سبعين عامًا، بل ثلاثة وثمانين عامًا!
لو عاشها؛ طائعا لله، عابدًا لله، مصليا لله، ذاكرا لله، خاشعا لله: (فإنَّ ليلة قدر واحدةٍ؛ يحييها، يصلِّي، ويخشع، ويذكر، ويدعو، ويقوم ويسجد ويقرأ القرآن: خير من عمله كله في عمره كله).
يعني: بدون أن نحسب ليالي القدر التي في عمره.
قال الله: {ليلة القدر خير من ألف شهر}.
أي: خير من ألف شهر من العبادة، من قيامها وصيامها وصلاتها وذكرها وقرآنها!
والألف شهر: أكثر من 83 عامًا.
وعبادة ليلة القدر: خير من عبادة ألف شهر، أي: أفضل من عبادة 83 عامًا!!
والله يضاعف لمن يشاء!
فإن الله تعالى قد قال: {خير من ألف شهر}، فلا نعلم إلى أيِّ حدٍّ هي {خير}، أضعفٌ أم ضعفان، أم أكثر، والله هو الواسع ذو الفضل العظيم!
مَن عاقلٌ يفرِّط في هذا؟
أليس من العقل أن يكنز الحسنات اليوم، ليجدها يوم الحساب؟!
■■■■

الحمد لله وحده.
لا تكسل، واستثمر عمرك.
ليلة القدر، متى هي؟ هل يحتمل أن تكون الليلة؟!
ليلة القدر، هي ليلة الأنس بالله!
وهي ليلة العزّ، وليلة الكنز!
من خصائص هذه الأمة، والرحمة بها، أنَّ الله قد رتَّب لها الثواب الكبير الجزيل على العمل القليل.
هذا كثير، في أعمال هذه الأمة.
وهي رحمة وفضل، وحكمة أيضًا، لأنَّ أعمار هذه الأمة، أقل من أعمار الأمم.
لكنني، لا أعلم في الأعمال كلِّها، مضاعفة للثواب، وفضلا ورحمة وكرما، مثل الذي يحصل لمن أكرمه الله، فأحيا ليلة القدر.. ثم تقبَّل الله منه!
ليلة الرحمة والأجر الجزيل!
■ هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال: (أعمار أمتي بين الستين والسبعين)، يعني: أن هذا هو الغالب على رجال ونساء الأمة، وليس أنه لا يقل عن ذلك، ولا يزيد.
وقد مات أكثر أولاد رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته.
فلو عاش المسلم سبعين عامًا؛ طائعا لله، عابدًا لله، مصليا لله، ذاكرا لله، خاشعا لله: (فإنَّ ليلة قدر واحدةٍ؛ يحييها، يصلِّي، ويخشع، ويذكر، ويدعو، ويقوم ويسجد ويقرأ القرآن: خير من عمله كله في عمره كله).
يعني: بدون أن نحسب ليالي القدر التي في عمره.
قال الله: {ليلة القدر خير من ألف شهر}.
أي: خير من ألف شهر من العبادة، من قيامها وصيامها وصلاتها وذكرها وقرآنها!
والألف شهر: أكثر من 83 عامًا.
وعبادة ليلة القدر: خير من عبادة ألف شهر، أي: أفضل من عبادة 83 عامًا!!
والله يضاعف لمن يشاء!
فإن الله تعالى قد قال: {خير من ألف شهر}، فلا نعلم إلى أيِّ حدٍّ هي {خير}، أضعفٌ أم ضعفان، أم أكثر، والله هو الواسع ذو الفضل العظيم!
مَن عاقلٌ يفرِّط في هذا؟
أليس من العقل أن يكنز الحسنات اليوم، ليجدها يوم الحساب؟!
أحمد الله تعالى وأسبح بحمده، وأبارك لنفسي وللمسلمين، أن بلّغهم موسم التماس ليلة القدر.
=====
ليلة القدر.
(1) متى هي؟
(2) وكيف تحييها؟
(3) بماذا تدعو فيها؟
=====
لماذا سمِّيت (ليلة القدر)؟
قد سماها الله (ليلة القدر).
** هل لأنها (ليلة ذات قدْر عظيم ومنزلة)؟
كما جاء عن الإمام ابن شهاب الزهريّ وغيره؟
** أم لأنها (ليلة يقدِّر الله تعالى فيها حوادث السَّنَة القادمة إلى أن تأتي ليلة القدر التي تليها)؟
فيُكتَب فيها الرزق والأجل..
ويكتب فيها مَن يَحيى ومن يموت!!
ومَن يتوب، ومن يَعصي!
ومَن يُعَز، ومن يُذَل!
ومن يؤمن ومن يكفر ؟!
أي أن القدر، بمعنى: التقدير؟ فتُكتب فيها الأقدار؟
وهذا مرويٌّ عن ابن عباس رضي الله عنهما، وقتادة، والحسن، وأبي عبد الرحمن السلمي، رحمهم الله.
وهو مذهب أكثر العلماء..
وقال الإمام النووي: (قال العلماء ...) فذكر هذا المعنى.
■ ألأجل ذلك قال سعيد بن جبير رحمه الله: (يؤذَن للحُجّاج في ليلة القدر؛ فيُكتَبون بأسمائهم وأسماء آبائهم، فلا يغادِر منهم أحد، [ولا يُزاد فيهم، ولا ينقَص منهم])؟
■ لعلّ لأجل ذلك سمّاها مجاهدٌ رحمه الله، كما صحَّ عنه: (ليلة الحُكْم)!
أي: التي يُمضَى فيها أحكامُ الربّ، تبارك وتعالى، السنوية.
(مجاهد هو أحد أعظم تلاميذ عبد الله بن عباس الصحابي، وصحّ عن مجاهدٍ أنه سأل ابن عباس عن تفسير القرآن آيةً آيةً).
=====
■ قال بعض السلف: (فتجِدُ الرجلَ يَنكِح النساءَ، ويَغرِس الغَرس؛ واسمُه في الأموات)!!
أي: يُكتبُ في ليلة القدر والتقدير هذه أنه يموت، وهو لا يدري، وينشغل بالدنيا، ويرتب لها.
=====
(1) ومتى ليلة القدر؟
** أهي ثابتة تلزم ليلةً بعينها كلَّ سنة؟
كما هو مذهب الشافعي وغيره؟
** أم تنتقل بين الليالي؟
كما هو مذهب طائفة من أهل العلم؟
=====
*** وعلى هذا أو ذاك !
- أهي ليلة 23؟
كما قال به جمعٌ مِن الصحابة، ودليله في صحيح مسلم.
- أو ليلة 24؟
كما جاء عن ابن عبّاس، ودليله في صحيح البخاري، ومروي عن بلال في المسند.
- أم تتردّد بين ليلة 23 و27؟
ودليله في صحيح البخاري.
- أم هي في ليلة 27؟
كما عليه جمع من الصحابة، وكان أبيّ بن كعب يحلف على ذلك ولا يستثني!
- أم ليلة 21، أو 23 أو 25؟
ودليله في صحيح البخاري ..
- أم ليلة 29؟
ودليله في صحيح البخاري!!
- أم غير ذلك، من الأقوال التي ليست في قوة ما سبق، مثل أن تكون ليلة 17، أو ليلة 19؟!
=====
■ الذي يجب أن يقال اليوم:
* أكثر الأمة وسوادها الأعظم: أنّ ليلة السعادة والأنس بالله هذه: ستأتي فيما هو أمامنا من رمضان، فهي بيننا وبين آخر رمضان.
* وأن الليل كلّه بضعُ ساعات، قليلة، سرَعان ما تنقضي!
فالمحروم الذي يحصر التماسه لخيرها في ليلة 27، إن كان الله قدّر ألا تكون كذلك.
أو يحصر التماسها في الأوتار منها على طريقته هو في تعداد الأوتار، إن كان الله قدّر خلاف ذلك.
فبين العلماء خلاف في حساب الوتريات، إذا جاء الشهر ناقصا.
بل، بينهم خلاف في معنى الوتريات، وذهب بعض العلماء من الصحابة وغيرهم أن الأوتار تحسب بما بقي، فتكون الليلة التاسعة من العشر هي التي تأتي إذا مرت إحدى وعشرون ليلة من أوله، يعني التي نسميها نحن: ليلة اثنين وعشرين!
والسابعة من الليالي العشر؛ هي التي نسميها نحن ليلة أربع وعشرين.
وهذا تفسير أبي سعيد الخدري صاحب رسول الله، مروي في صحيح مسلم، وسبق شرحه، من سنوات.
واعتمده طائفة من أهل العلم (احتمالا) في تحديد الأوتار.
=====
■ فالخطر العظيم: أن يكتفي الحريص، المريد للثواب، بليلةٍ واحدة، يجعلها (ليلة قدره)!!
كما اعتاد الناس على جعلها ليلة 27 (وهو قول قوي).
هذا والله خطر، إذا كان شيء غير ذلك هو الصحيح، وهو وارد جدا.
وماذا يضير المرء أن يلتمسها في جميع الليل وكل ليلة ؟!
■ والحرمان، كل الحرمان: أن ينصرف العبد عن هذه الليلة، ليس تكاسلا فحسب، ولكن تضييعًا للوقت، أو اقترافًا لمعصية..
أو تفضيلا لمسلسل أو برنامج، من الذي تؤجج فيه الشهوات، أو: يؤمر فيه بالمنكر، أو: ينهى فيه عن المعروف، أو: يفسد بركة رمضان!
=====
(2) كيف تحيي الليلة؟
*** إحياء الليلة لا يقتصر على الصلاة فيها، بل بقراءة القرآن، والذكر، والدعاء.. والتضرع إلى الله والثناء عليه والصلاة على رسوله..
*** والصلاة مع قراءة مترسّلة متأنّية متدبرة، ولو من المصحف: خير عظيم، وهو أعظم موضوع، وخير ما يفعله الإنسان في هذه الليلة!
لكنه ليس الخير الممكن الوحيد.
*** وتدريب النفس على التذلل لله والتضرع له، والإلحاح عليه، وإلقاء النفس على بابه، وإهانتها في سبيل رضاه: مطلوب شريف، وإصلاح للنفس وتعويد لها على التفقّر والتذلّل الواجب!
=====
(3) بماذا تدعو فيها؟
*** (اللهم إنك عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعف عنّي).
هذا دعاء جميل، صحّح نسبتَه للنبيِّ صلى الله عليه وسلم بعضُ العلماء، وضعّفه غيرُهم من فحول النقاد.
والذي أعتقده: أنه ضعيف، لكن عادة كبار العلماء من هذه الأمة هي التسمُّح في أحديث الدعاء، ما دام من جنس أدعية الوحيين، لا نكارة في معناه.
لكنه معلٌّ بالانقطاع بين ابن بريدة وعائشة، ولا يُروى إلا من طريقه عنها.
*** كذلك:
لم يرد فيه لفظ (كريم) بعد (عفوّ)!
ولا يَثبت في (جامع الترمذي) حتى، رغم وجودها في بعض طبعاته (هو خطأ في النسخة)!
■ ولكن؛ لأنه دعاء جميل، موافق للوحي، وفيه طلب شريف متفق عليه، هو عفو الله:
فهو من جنس الدعاء الوارد في الوحي، لذا أورده الترمذي ومشّاه، لأنه ليس في الحلال والحرام وأمور الأحكام.
*** لكن مقصودي في هذا الموضع:
أن يحرص الداعي على تنويع الدعاء والإكثار منه، ويطلب ما يشاء من خيري الدنيا والآخرة، بدون تعدٍّ، ولا يحجُزه عن ذلك ظنُّه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قد أمرَ بهذا الدعاء بخصوصه.
فادع بهذا الدعاء، وادع بأدعية أصح منه في القرآن وفي الصحيحين، وادع بخيري الدنيا والآخرة.
واحرص على خير الآخرة، وما هو سبب في كرامة الآخرة، كالهدى والتقى، والعفاف، وغنى النفس، والعلم بالوحي، وصدق اتباع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحسن الصلاة، والثبات على الإيمان.
فإنها، والله، المطلوبات الشريفة، وكل ما دونها: دون!
واعلم أن مقادير العام القادم، تكتب في هذه الليلة.
ليلة القدر..
لا تكسل، استثمر عمرك.
سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك!!

الشيخ خالد بهاء الدين

Address

93 HALF MILE ROAD
Central Islip, NY
11722

Alerts

Be the first to know and let us send you an email when Zakir Naik In Arabic - د.ذاكر نايك مترجم للعربية posts news and promotions. Your email address will not be used for any other purpose, and you can unsubscribe at any time.

Contact The Museum

Send a message to Zakir Naik In Arabic - د.ذاكر نايك مترجم للعربية:

Videos

Category

قصة نجاح صفحة تحقق المستحيل وتصل الى القمة !

انطلاقا من مبدأ التعاون و التآلف من اجل خدمة الدين و توسيع دائرة التعريف به في مختلف بقاع الارض و ايماناً منا بمفهوم العمل الجماعي و السعي الى جني ثماره على المدى الطويل كان لنا الشرف يومئذ ان تكون انطلاقتنا من خلال انشاء صفحة على الفيسبوك تخص الدكتور ذاكر نائيك و التي ما فتئت تتقدم و تتطور و تستقطب آلاف من المعجبين ممن لهم الرغبة في الدعوة الى الصراط المستقيم كل بحسب امكاناته و ان كانت بسيطة همهم في ذلك الانضمام الى صف الداعين الى سبيل الله لا اكثر من هذا . حصلت الصفحة على دروع فضية تكريمية من اليوتيوب بمناسبة عبورهم للـ 100 الف مشترك كما اسلم بعض متابعيها وعاد العديد من الضالين الى رشدهم وصوابهم من خلال اعمال الصفحة المترجمة الى العربية، وقد استطعنا التواصل مع الدكتور ذاكر بنفسه وشكرنا على جهودنا المبذولة في خدمة هذا الدين

الصفحة تهتم بترجمة محاضرات الداعية الدكتور ذاكر نائيك الى العربية ومن لا يعرف هذا الداعية فقد فاته من العلم الوفير، فهو يعتبر أبرز شخصيات مؤسسة البحث الإسلامية في الهند. وقد حصل نائيك على الكثير من الثناء خلال مسيرته الدعوية ، وكان من أشهر من أثنوا عليه أستاذه الداعية الشيخ أحمد ديدات الذي سماه ديدات الأكبر وقال له: " ما فعلته يا بني في أربع سنين استغرق مني أربعين سنةً لتحقيقه " .

كان عملنا في البداية مقتصرا على ترجمة الفيديوهات القصيرة لأحدى الصفحات الكبيرة والمعروفة ثم نشرها على قنواتنا في اليوتيوب و الرامية الى ضرورة الالتفاف حول الدين عبر شتى الظروف وشعارنا في ذلك ليس هناك ما يسمى مستحيلا و الذي بدوره منحنا الجرعة الايجابية لاستكمال المسيرة رغم الظروف القاسية التي صادفناها سيما من جانب التمويل .

و بعد مخاض انشئنا الصفحة و رحنا نقوم بترجمة مئات الفيديوهات الى اللغة العربية متخذين في ذلك جميع الامكانات التي توفرت لدينا حتى اننا كنا نستأجر المترجمين ونستعين بخدماتهم مقابل ان ندفع لهم في سبيل استكمال المسيرة الدعوية .

و في ظل تلك النشاطات التي زادت تمسكنا بديننا راحت الصفحة تلاقي القبول و الرواج الكبيرين لدى الجماهير و الزوار و القراء من مختلف البقاع و صار لها متابعون و مهتمون يترقبون جديدها كل لحظة .. وتم توسيع دائرة التطوع بمهام ترجمة الفيديوهات فهب المترجمون من كل حدب و صوب الى التسابق رغبة منهم في الانضمام للفريق القائم على شؤون الصفحة .و بالفعل تطورت الفيديوهات القصيرة الى اعمال احترافية و الى محاضرات بعضها مستقلا و بعضها يكمل الاخر .

من انجازات هذه الصفحة انها تحتضن اكثر من 25 محاضرة كاملة مترجمة وتمتلك ما يفوق الـ 622 فيديو مترجم على اليوتيوب وبلوغ الصفحة الى مليون ونصف متابع خلال سنة ونصف مع امتلاك قناتي يوتيوب موثقتين : 1/ 258 الف مشترك , 2/ 248 الف مشترك ووصول اجمالي عدد المشاهدات في اليوتيوب هو 55 مليون مشاهدة

Nearby museums


Other Central Islip museums

Show All